كيف تختار أفضل صورة لعرضها علي متعلميك

         يحبذ الكثير من المعلمين اضافة الصور لعروضهم التعليمية خلال شرحهم للدروس لأسباب عديدة. ولكن كثيرا ما بنقلب الامر وتصبح الصورة الموضوعة عائقا ومشتتا للعملية التعليمية بل وسببا في وصول المعلومة بشكل خاطئ. الصورة في العملية التعليمية ليست لملئ الفراغات والمساحات البيضاء وانما لتعزيز المعلومات وتوضيحها بطريقة اسرع واسهل -فالصورة تغني عن 1000 كلمة- وأيضا هي جانب مهم للمتعلم “البصري”.

ولكي تختار الصورة الصحيحة المناسبة يجب ان تسأل نفسك عدة أسئلة:

1- هل الصورة تعزز الرسالة أو المعلومة التي تريد ايصالها؟

ربما تكن الصورة بجودة عالية أو ذات ألوان خلابة أو غيرها من الصفات التي تعجبك ولكن بالنظر إليها من الناحية التربوية والعلمية تجد ان الصورة غير ملائمة بالمرة مثلا يمكن ان تحتوي  الصورة على تفاصيل لا يحتاجها المتعلم في هذه المرحلة ووجود هذه التفاصيل يؤدي إلى تشتت المتعلم وكان من الافضل وضع الصورة الابسط وان كنت اقل اعجابها بها.

2 – هل توصل الصورة الرسالة الصحيحة للمتعلمين؟

احيانا تكون الصورة سببا في الفهم الخاطئ للمعلومة وتعقيد ابسط المعلومات فلتتأكد قبل وضع الصورة انها توصل الرسالة المقصودة والتي يجب على المعلمين الالمام بها ولا مانع من اختبار الصورة على عدد من الطلاب للتأكد من مناسبتها.

3- هل الصورة تجذب انتباه المتعلمين؟

ربما تكن الصورة بسيطة ولكن هل تلفت انتباههم !ليس معني ان تكون الصورة معبرة عن الموضوع ان تصل لدرجة عدم انتباه المتعلمين لها. الصورة المتزنة هي المفتاح فعلي قدر بساطتها تكون جاذبة للمتعلم وشادة لانتباهه

4- هل تثير الصورة تشويق المتعلمين؟

تذكر دائما ان أفضل الصور هي ما تثير عاطفة المتعلم. اختر صور تجعل طلابك يضحكون أو تثير حماسهم دون الاخلال بالهدف التعليمي المطلوب تحقيقه.

5- هل تتوافق الصورة مع ثقافة المجتمع؟

يجب أن تكون الصورة ذات معنى لدى المتعلمين وتنقل لهم الانطباع الصحيح، فمرعاة الثقافة والمكان والعادات شيء اساسي في اختيارالصورة. فمثلا عرض صورة زجاجات خمر في شرح درس عن الزجاج لا يتناسب في مجتمعاتنا العربية بل يمكن ان يؤدي الى ترك المتعلمين للتدريب إذا كان “اونلاين”

6- هل نمط الصورة متسق مع باقي الصور بالدرس او المادة؟

توافق الصور من الاشياء الاساسية في المادة فعلى سبيل المثال إن كانت كل الصور كارتونية فلا تستخدم صور حقيقية إلا اذا كانت اساسية ويجب علي المتعلمين رؤية الصورة الحقيقة ولا غيرها.

7- هل الصورة بالجودة المطلوبة؟

الصور ذات الجودة القليلة لا تساعد على التعلم وانما تعيق عملية التعلم خاصة وإن كانت الصورة هامة للمتعلم وغير واضحة. اختر الصور ذات الجودة الواضحة والتي تسهل التعلم.  فصورة مرسومة باليد ذات جودة عالية افضل مائة مرة من صورة احترافية قليلة الجودة.